X

زوارنا الاعزاء ننصحكم بتحميل برنامج Alexa toolbar
من مزايا هذا البرنامج

سيظهر لك ترتيب كل موقع تتصفحه عالمياً.
ستتمكن من معرفة تقييم كل موقع تزورة.
مشاهدة المواقع المشابهة للموقع الذي تتصفحه.
مشاهدة المواقع الاكثر شعبية في الانترنت في الوقت الحالي.
إمكانية رؤية كيف كان شكل مواقعك المفضله في الماضي.
دعم كل المواقع التي تتصفحها مما يعني استمرارها و تطورها.

لتركيب البرنامج اتبع الاتي:

  1. اضغط على هذا الرابط

  2. اضغط علي intsall Alexa toolbar

  3. قم بتحميل البرنامج و بعد ذلك قم بتثبيته علي جهازك

ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها


العودة   منتديات فيومي - لكل البرامج الجديدة > القسم العام > منتدى الترفيه > حــــــوار جــرئ

الملاحظات

حــــــوار جــرئ الحوار الجريئ , والقضايا التي تحتاج جرئه كبيره , مناقشات وتساؤلات جريئه , بدون خط أحمر حاجز , قضايا خطيره

ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها

البنات انا اسف الموضوع كبير وانا مرضتش اكمل لانة كبير كبير جداا ودة يعتبر ملخص عن البنات الاولاد واسئلة والاجابة عليها اتقوا الله السلام عليكم ماذا تعرف عن العادة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-7-2008, 04:06
الصورة الرمزية كاسبر2010
كاسبر2010 كاسبر2010 غير متواجد حالياً
:: المشرف العام ::
 
تاريخ التسجيل: 22-07-2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,348
معدل تقييم المستوى: 141
كاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميز

المزاج
مع البنات

5 (13) ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها

البنات
انا اسف الموضوع كبير وانا مرضتش اكمل لانة كبير كبير جداا ودة
يعتبر ملخص
عن البنات
الاولاد
واسئلة والاجابة عليها
اتقوا الله
السلام عليكم


ماذا تعرف عن العادة السرية ؟؟

هي فعل اعتاد الممارس القيام به في في معزل عن الناس (غالبا) مستخدما وسائل متنوعة محركة للشهوة أقلّها الخيال الجنسي وذلك من أجل الوصول إلى القذف ، وهي بمعنى آخر (الاستمناء ) .
هذه العادة تختلف من ممارس لآخر من حيث الوسائل المستخدمة فيها وطريقة التعوّد ومعدل ممارستها، فمنهم من يمارسها بشكل منتظم يوميا أو أسبوعيا أو شهريا ، ومنهم من يمارسها بشكل غير منتظم ربما يصل إلى عدة مرات يوميا، والبعض الآخر يمارسها عند الوقوع على أمر محرك للشهوة بقصد أو بدون قصد.
فئات مختلفة من المجتمع أصبحت تقض مضاجعهم وتؤرق منامهم وتثير تساؤلاتهم وشكاواهم باحثين وساعين في إيجاد حلول للخلاص منها ولكن دون جدوى. ويلهث آخرون وراء مجلات تجارية طبية أو اجتماعية أو وراء أطباء دنيوييّن من أجل الخلاص منها إلاّ أنهم يزدادوا بذلك غرقا فيها.
آثارها :-

(1) العجز الجنسي ( سرعة القذف ، ضعف الانتصاب ، فقدان الشهوة )
ينسب الكثير من المتخصصين تناقص القدرات الجنسية للرجل من حيث قوة الانتصاب وعدد مرات الجماع وسرعة القذف وكذلك تقلص الرغبة في الجماع وعدم الاستمتاع به للذكور والإناث إلى الإفراط في ممارسة العادة السرية ( 3 مرات أسبوعيا أو مرة واحدة يوميا مثلا ). وهذا العجز قد لا يبدو ملحوظا للشاب وهو في عنفوان شبابه ، إلا انه ومع تقدم السن تبدأ هذه الأعراض في الظهور شيئا فشيئا . كم هم الرجال والنساء الذين يعانون من هذه الآثار اليوم ؟ وكم الذين باتت حياتهم الزوجية غير سعيدة و ترددهم على العيادات التخصصية أصبح أمرا معتادا لمعالجة مشاكلهم الجنسية؟ إن من المحزن حقا أن فئات من الناس والأزواج باتت تتردد اليوم على العيادات الطبية لمعالجة مشاكل العجز الجنسي وبمختلف أنواعه إلا أنه ومن المؤلم أكثر أن نعلم أن نسبة عالية من هذه الأعداد هم في أعمار الشباب ( في الثلاثينات والأربعينات ).

أكملي إذا اردتي الفائدة

(2) الإنهاك والآلام والضعف:-
كذلك ما تسببه من إنهاك كامل لقوى الجسم ولا سيما للأجهزة العصبية والعضلية وكذلك مشاكل والآم الظهر والمفاصل والركبتين إضافة إلى الرعشة و ضعف البصر ، وذلك كله قد لا يكون ملحوظا في سن الخامسة عشرة وحتى العشرينات مثلا إلا أنه وفي سن تلي هذه المرحلة مباشرة تبدأ القوى تخور ومستوى العطاء في كل المجالات يقل تدريجيا ، فإذا كان الشاب من الرياضيين مثلا فلا شك أن لياقته البدنية ونشاطه سيتقلصان ، ويقاس على ذلك سائر قدرات الجسم. يقول أحد علماء السلف " إن المنيّ غذاء العقل ونخاع العظام وخلاصة العروق". وتقول أحد الدراسات الطبية "أن مرة قذف واحدة تعادل مجهود من ركض ركضا متواصلا لمسافة عدة كيلومترات" ، وللقياس على ذلك يمكن لمن يريد أن يتصور الأمر بواقعية أن يركض كيلو مترا واحدا ركضا متواصلا ولير النتيجة.

(3) الشتات الذهني وضعف الذاكرة:-
ممارس العادة السرية يفقد القدرة على التركيز الذهني وتتناقص لديه قدرات الحفظ والفهم والاستيعاب حتى ينتج عن ذلك شتات في الذهن وضعف في الذاكرة وعدم القدرة على مجاراة الآخرين وفهم الأمور فهما صحيحا. وللتمثيل على ذلك يلاحظ أن الذي كان من المجدّين دراسيا سيتأثر عطاؤه وبشكل لافت للنظر وبطريقة قد تسبب له القلق وينخفض مستواه التعليمي.

(4) استمرار ممارستها بعد الزواج :-
يظن الكثيرون من ممارسي العادة السرية ومن الجنسين أن هذه العادة هي مرحلة وقتية حتّمتها ظروف الممارسين من قوة الشهوة في فترة المراهقة والفراغ وكثرة المغريات. ويجعل البعض الآخر عدم قدرته على الزواج المبكر شمّاعة يبرر بها ويعلق عليها أسباب ممارسته للعادة السرية بل انه قد يجد حجة قوية عندما يدعّي بأنه يحمي نفسه ويبعدها عن الوقوع في الزنا وذلك إذا نفّس عن نفسه وفرغ الشحنات الزائدة لديه ، وعليه فان كل هؤلاء يعتقدون أنه وبمجرد الزواج وانتهاء الفترة السابقة ستزول هذه المعاناة وتهدأ النفس وتقر الأعين ويكون لكل من الجنسين ما يشبع به رغباته بالطرق المشروعة. إلا أن هذا الاعتقاد يعد من الاعتقادات الخاطئة والهامة حول العادة السرية، فالواقع ومصارحة المعانين أنفسهم أثبتت أنه متى ما أدمن الممارس عليها فلن يستطيع تركها والخلاص منها في الغالب وحتى بعد الزواج. بل إن البعض قد صرّح بأنه لا يجد المتعة في سواها حيث يشعر كل من الزوجين بنقص معين ولا يتمكنا من تحقيق الإشباع الكامل مما يؤدى إلى نفور بين الأزواج ومشاكل زوجية قد تصل إلى الطلاق ، أو قد يتكيف كل منهما على ممارسة العادة السرية بعلم أو بدون علم الطرف الآخر حتى يكمل كل منهما الجزء الناقص في حياته الزوجية.

إذا كنتي تخافين على نفسكي فقرأي

(5) شعور الندم والحسرة:-

من الآثار النفسية التي تخلفها هذه العادة السيئة الإحساس الدائم بالألم والحسرة حيث يؤكد أغلب ممارسيها على أنها وان كانت عادة لها لذة وقتية ( لمدة ثوان ) تعوّد عليها الممارس وغرق في بحورها دون أن يشعر بأضرارها وما يترتب عليها إلا أنها تترك لممارسها شعورا بالندم والألم والحسرة فورا بعد الوصول أو القذف وانتهاء النشوة لأنها على الأقل لم تضف للممارس جديدا .

(6) تعطيل القدرات :-
و ذلك بتولد الرغبة الدائمة في النوم أو النوم غير المنتظم وضياع معظم الوقت ما بين ممارسة للعادة السرية وبين النوم لتعويض مجهودها مما يترتب عليه الانطواء في معزل عن الآخرين وكذلك التوتر والقلق النفسي .

و لا شك من أن ما تقدم كان من أهم الآثار التي تخلفها ممارسة العادة السيئة تم طرحها من الجانب التطبيقي ومن خلال مصارحة بعض الممارسين لها ، أما لمن يريد زيادة التفصيل النظري فيها فيمكنه الإطلاع على الكتابات الصادقة ( وليست التجارية) التي كتبت في هذا المجال.

وإليكم بعض التاثيرات غير الملموسه( 1 )
إفساد خلايا المخ والذاكرة:-
(2) سقوط المبادئ والقيم ( كيف يتحول الخيال إلى واقع ؟ )
(3) زوال الحياء والعفة:-
(4) تعدد الطلاق والزواج والفواحش

تحريمها في الشرع

نعم العادة السرية محرمة شرعاً ، و يمكن معرفة ذلك من قول الله عَزَّ و جَلَّ : { وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى ورَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ }
قال المفسرون : إن قول الله تعالى " فَمَنِ ابْتَغَى ورَاء ذَلِكَ " في الآية يشمل كل أنواع الاستمتاعات الجنسية الخارجة عن إطار العلاقات الزوجية المشروعة .




الاولاد

العادة السرية Masturbation :

وهي الإتيان باللذة الجنسية من خلال اللعب بالأعضاء التناسلية الذاتية وتستعمل كبديل للجماع الجنسي
ما يسمى بالاستمناء وهو العبث في الأعضاء التناسلية بطريقة منتظمة ومستمرة بغية استجلاب الشهوة والاستمتاع بإخراجها. وتنتهي هذه العملية عند البالغين بإنزال المني، وعند الصغار بالاستمتاع فقط دون إنزال لصغر السن.

ما مدى انتشارها؟

تنتشر العادة السرية بين الشباب انتشارا كبيرا حتى يمكن القول أن 90-95% من الشباب وحوالي 70% من الشابات يمارسون هذه العادة في حياتهم بصور مختلفة وعلى فترات قد تطول أو تقصر حسب حالة الشخص النفسية والصحية وممارسة هذه العادة تعتبر نوعا من الهروب من الجنس ومشاكله فهي عملية تعتبر سهلة تمارس في أي وقت وأي مكان عند الخلوة بنفسه وذلك للحصول على الراحة النفسية الوقتية لتشبع الرغبة الجنسية دون حرج أو تحمل مسؤولية الزواج أو إصابته بمرض تناسلي، ولسهولتها فإنها تدفع الشباب إلى مزاولتها باستمرار حتى تصبح عادة لها موعد محدد لتصبح إدمانا مستحبا لمن يزاولها.

ومن الملاحظ انتشار هذه العادة أكثر في المجتمعات التي تضيق على الشباب ممارسة الجنس وخاصة عند التقدم للزواج ومدى المسؤولية التي يجب عليه أن يتحملها (مثلا عزوف الشباب عن الزواج بسبب غلاء المهور)، كما أن الشباب تخشى ممارسة الجنس في الأماكن غير المشروعة وذلك خوفا من إصابتهم بالأمراض التناسلية أو لأسباب دينية.

وقد دلت البحوث إلى أنه يمكن أن يكون لبعض الأطفال نشاط جنسي قبل البلوغ، يتمثل في اللعب والعبث بالأعضاء التناسلية بغية الاستمتاع، حيث وجد أن 53 حالة من بين 1000 حالة قد مارست العادة السرية، وقد كانت النسبة الكبرى تخص الأولاد الذكور في المرحلة ما بين سبع إلى تسع سنوات، فانتشار هذه العادة عند الأولاد أكثر منه عند البنات، كما وجد في بعض الدراسات أن 98% من الأولاد قد زاولوا هذه العادة في وقت من الأوقات.

يرى بعض المهتمين بالتربية أن ممارسة هذه العادة يبدأ في سن التاسعة عند 10% من الأولاد. ويرى البعض الأخر أنها تبدأ في الفترة من سنتين إلى ست سنوات. وبعضهم يرى أنها تبدأ من الشهر السادس تقريباً. وبعضهم يتطرف فيجعل بدايتها مع الميلاد، إذ يؤول جميع نشاطات الطفل بأنها نشاطات جنسية، وهذا بلا شك خطأ محض لا يلتفت إليه، ولا يلتفت أيضاً إلى قول يرى بداية ممارسة العادة السرية عند الطفل قبل أن يتمكن الطفل من التحكم تحكماً كاملاً في استعمال يديه، والحصول على بعض المعلومات في المجال الجنسي. ولعل أنسب الأقوال، وأقربها إلى الصواب أن بداية ممارسة هذه العادة بطريقة مقصودة غير عفوية يكون في حوالي سن التاسعة؛ إذ أن الطفل في هذا السن أقرب إلى البلوغ ونمو الرغبة الجنسية المكنونة في ذاته.

أما مجرد عبث الولد الصغير بعضوه التناسلي دون الحركة الرتيبة المفضية لاجتلاب الشهوة أو الاستمتاع لا يعد الاستمناء، أو عادة سرية. وهذا المفهوم مبني على تعريف العادة السرية بأنها العبث بالعضو التناسلي بطريقة منتظمة ومستمرة لاجتلاب الشهوة والاستمتاع. لا مجرد التزام العضو من وقت لآخر دون هذه الحركة المستمرة. ويتعرف الولد على هذه العادة القبيحة عن طرق عدة. منها:

1-كتاب يتحدث بدقة وتفصيل عن هذه القضية فيتعلم كيفيتها ويمارسها

2-طريق آخر تلقائي حيث يكتشف بنفسه لذة العبث بعضوه



3-وطريق آخر يعد أعظم الطرق وأخطرها وهو تعلم هذه العادة عن طريق رفقاء السوء من أولاد الأقرباء أو الجيران أو زملاء المدرسة. ففي بعض الأوقات - بعيداً عن نظر الكبار - يجتمع هؤلاء الأولاد، ويتناقلون معلومات حول الجنس، ويتبادلون خبراتهم الشخصية في ممارسة العادة السرية، فيتعلم بعضهم من بعض هذه الممارسة القبيحة. وربما بلغ الأمر ببعضهم أن يكشف كل ولد منهم عن أعضائه التناسلية للآخرين، وربما أدى هذا إلى أن يتناول بعضهم أعضاء بعض. بل ربما أدت خلوة أثنين منهم إلى أن يطأ أحدهما الأخر. فتغرس بذلك بذرة الانحراف، والشذوذ الجنسي في قلبيهما فتكون بداية لانحرافات جنسية جديدة. كما أن الخادم المنحرف يمكن أن يدل الولد على هذه العادة القبيحة ويمارسها معه فيتعلمها ويتعلق بها.

هل لها مضار؟

هناك مضاعفات خطيرة قد تنشأ من التمادي في ممارستها مثل احتقان وتضخم البرستاتة وزيادة حساسية قناة مجرى البول مما يؤدي إلى سرعة القذف عند مباشرة العملية الجنسية الطبيعية، وقد يصاب بالتهابات مزمنة في البروستاتة و حرقان عند التبول ونزول بعض الإفرازات المخاطية صباحاً.

كيف يمكن تجنبها؟

من النصائح التي يمكن أن تتبع لتجنب ممارسة هذه العادة الآتي:



1-أولاً وقبل كل شيء بتقوية صلته بالله، وتذكيره برقابته عليه، وأنه لا تخفى عليه خافية، فيعلمه الحياء من الله، ومن الملائكة الذين لا يفارقونه. فيتركز في قلب الولد رقابة الله عليه، ونظره إليه، فيستحي منه، فلا يقدم على مثل هذا العمل القبيح.

2-هجر رفقاء السوء وقطع صلة الولد بهم، وتجنيبه إمكانية تكوين صدقات مشبوهة مع أولاد منحرفين، أو مهملين من أسرهم، حتى وإن كانوا أصغر منه سنا، فبإمكانهم نقل معلومات حول هذه العادة، أو قضايا جنسية أخرى، أو على الأقل يعلمون الولد شتائم قبيحة متعلقة بالجنس. ثم يسعى الأب بجد وهمه في تكوين صدقات بديلة عن الصداقات المنحرفة، وصلات قوية بين أولاده وأولاد غيره من الأسر الملتزمة

3-إقناع الشخص بما قد يصيبه في المستقبل من مضاعفات وخيمة يصعب علاجها

4-شغل وقت فراغ الشباب بالأعمال المفيدة أو بالرياضة أو القراءة المفيدة

5-الابتعاد عن المثيرات الجنسية

6-عدم الخلود إلى النوم إلا إذا كان نعسان مع تجنب النوم على البطن لأن هذه النومة تسبب تهيجاً جنسياً بسبب احتكاك الأعضاء التناسلية بالفراش

7-تغيير بعض طرق معيشته ونظام حياته

8-تربية الشباب على الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية

أما بالنسبة للولد الصغير فإن عادة التزام الولد لعضوه التناسلي ووضع يده عليه من وقت لأخر تحدث بعد بلوغ الولد سنتين ونصف تقريباً، وكثيراً ما يشاهد الولد في هذا السن واضعاً إحدى يديه على عضوه التناسلي دون انتباه منه، فإذا نُبه انتبه ورفع يده. ويعود سبب ذلك في بعض الحالات إلى وجود حكة أو التهاب في ذلك الموضع من جراء التنظيف الشديد من قبل الأم، أو ربما كان سبب الالتهاب هو إهمال تنظيف الولد من الفضلات الخارجة من السبيلين.

ومن أسباب اهتمام الولد بفرجه، إعطاؤه فرصة للعب بأعضائه عن طريق تركه عارياً لفترة طويلة ، فإنه ينشغل بالنظر إليها والعبث بها والمفروض تعويده التستر منذ حداثته ، وتنفيره من التعري.

وإذا شوهد الولد واضعاً يده على فرجه يجب صرف اهتمامه إلى غير ذلك كأن يعطى لعبة أو قطعة من البسكويت، أو احتضانه وتقبيله. والمقصود هو صرفه عن العادة بوسيلة سهلة ميسرة دون ضجيج، ولا ينبغي زجره وتعنيفه، فإن ذلك يثير فيه مزيداً من الرغبة في اكتشاف تلك المنطقة. ولا بأس أن يسأل الولد عما إذا كانت هناك حكة، أو ألم في تلك المنطقة يدفعه للعبث بنفسه.

أسئلة حول العادة السرية :

http://www.al-wed.com/pic-vb/15.jpg

ما هي العادة السرية ؟

العادة السرية هي الوصول إلى الرعشة الجنسية بدون الوصال الزوجي وذلك عن طريق اليد وتسمى الاستمناء أو نكاح اليد .

هل للعادة السرية أشكال ؟

نعم يوجد عدة أشكال بالنسبة للذكور والإناث

هل للعادة السرية مضار على صحة الإنسان ؟

العادة السرية ليست مضرة بحد ذاتها ولكن هناك أفراد يمارسون العادة السرية بكثرة لدرجة ترهق الجهاز العصبي والتناسلي. فأخطار الممارسة تختلف لهذه الأسباب وكل شيء يزيد عن حده الطبيعي يكون مضر ، ويقال لو أن الشاب مارس الاستمناء مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع فأنه لا يمكن أن يتعب جهازه التناسلي ولكن هذا الأمر يختلف عند الشخص الذي يمارس الاستمناء عدة مرات في اليوم لأنه بذلك سوف يؤثر على الجهاز التناسلي والجهاز العصبي . وهذه الأعضاء تعود إلى نشاطها السابق بشرط أن تكتسب فترة من الراحة .

وأيضا من مضارها

1-لا تصل العادة السرية بالشخص الذي يمارسها إلي إشباع جنسي حقيقي حيث تبقى لذتها في حدود التصورات والتخيلات . كما أنها تخلق في ذات الشخص ميلا إلى الانطواء

العادة السرية تعود الألياف العصبية على الهياج اليدوي مما يصعب ارواءها بالهياج العادي خلال عملية الجماع بين الرجل والمرأة في حالة الإفراط . وأما عند النساء يصعب عليها أن تصل إلى الهياج العادي الناجم عن الاتصال بين الرجل والمرأة

العادة السرية تدفع صاحبها إلى الإفراط والإدمان عليها وطلب المزيد فالعلاقة الطبيعية تتطلب حضور شخصين في مكان معين وساعة معينة بينما العادة السرية فمتى أراد الشخص استطاع ممارستها وهذا بحد ذاته يدفعه إلى الإدمان

تسبب العادة السرية الغضب والحزن فهو بعد انتهاء من الممارسة ينتابه شعور بالذنب وأنه من الممكن أن تسبب له الأمراض . وهذا الشعور يؤدي بصاحبه إلى الإحساس بالخوف من المجهول وكثرة الأسئلة التي تراوده في نفسه .

العادة السرية لا تؤدي إلى اللذة الجنسية الحقيقية – فالجماع يعتبر حدث هام لأنه يتم به التقاء شخصان محبان فيتبادلان المتعة طيلة الوقت ، وهنا ليست فقط الأجهزة التناسلية فقط تأخذ حقها من المتعة ولكن حتى النفس تشعر بالراحة والسعادة – بينما في العادة السرية ما هو إلا حدث غير مهم لأنه يكون لوحده وهو عبارة عن تفريغ فقط لمحتويات الأعضاء التناسلية .

ممارسة العادة السرية عند الفتاة أشد خطورة وذلك لأن الفتاة قد تلجأ لاستعمال أدوات أو أشياء لحك الأعضاء التناسلية في طلب النشوة مما قد يصل لمحاولة إدخال إصبعها بالمهبل مما يهدد عذريتها .

هل تسبب العادة السرية العقم عند الرجل ؟

لا – لا تسبب ممارسة العادة السرية العقم عند كلا الجنسين .

هل تؤدي إلى ضعف الانتصاب والقذف المبكر والبرود الجنسي ؟

لا – لا تسبب كلا من هذه الأمراض ولكن كثرتها المفرطة ممكن أن تؤدي إلى تعود الأعصاب على الهياج اليدوي أو أن يصاب الجهاز التناسلي بالتهاب . ولكن لا تسبب ذلك إذا كانت في حدود المعقول .

هل تسبب العادة السرية إلى الرجفة أو التهاب الجمجمة أو انهيار الأعصاب أو الشلل أو الجنون ؟
كلا العادة السرية لا تسبب أي مرض من هذه الأمراض .

بعد أن عرفنا كل شيء عن العادة السرية ما هو العلاج المناسب لتوقف عن هذا الفعل ؟

يكون بالزواج أن كان الشخص قادرا على ذلك .

الإرادة هي العامل الأول والرئيسي لترك هذا الفعل .

ضبط النفس – وليس الكبت ويكون ضبط النفس بمعرفة الشخص نفسه بضعفه وسرعة تأثره في المواقف ، لذلك يحاول أن يبتعد عن هذا الطريق الذي يؤدي به الإثارة ولا يسمح لهذه الرغبات والتهيجات أن تكون بنفسه من الأساس . وأما الكبت يقصد به هو تخزين الرغبات الجنسية بحجة التحكم فيها فتظل الرغبة مشتعلة تنتظر اللحظة المناسبة لتخرج . والخلاصة أن يبتعد الشخص عن كل ما هو من الممكن أن يثيره جنسيا ويبتعد عن مشاهدة الأفلام الخليعة وعن مواطن الإثارة .

حاول أن توجه حواسك وفكرك في أمور كالطبيعة والتأمل في خلق الله وملكوته ، فهذا أفضل من توجيه الفكر في الجنس .

صن حواسك ونقي نظراتك ولا تسمع للأحاديث الغير مجدية ، وأنظر إلى كل فتاة على أنها أختا لك -- أما المنحرفات فلا تلق إليهن بالا .

لا ترجع إلى فراشك بعد أن تنهض منه --- ولا تعود إلى الفراش إلا وأنت تشعر بالتعب حتى تنام مباشرة .

تجنب الحمامات الساخنة وحاول الاستحمام وأنت على عجل (مثلا ، صباحا قبل الذهاب للمدرسة ، الجامعة أو العمل)

تجنب الكتب المثيرة وأحس في اختيار الأصدقاء الذين يعينونك على الحق وليس الباطل .

الابتعاد عن المأكولات المسببة للغازات والتوابل المهيجة والولائم الدسمة .

وأيضا الابتعاد عن أكل اللحم والسمك والأصداف والبيض بشكل مفرط والإكثار من أكل الفاكهة والسلطة والخضار والحليب .

أن يحاول الشخص أن ينفتح على العالم الخارجي وأن يكون صداقات .

يحاول قدر الإمكان أن لا يخلو بنفسه إذا كان يعلم بأنه من النوع الذي يفكر كثيرا بالجنس .

القيام بالأعمال الرياضية صباحا ومساء .

أما في الحالات الصعبة فاللجوء إلى الطبيب هو أفضل وسيلة إذ يصف الطبيب في هذه الحالة بعض المهدئات التي تخفف منها .


قال عليه السلام"ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملك: ولك بمثل


اسئلة واجابات


لقد ابتلي كثير من الناس وخصوصا فئة الشباب بما يسمى العادة السرية ، وغفلوا عن اضرارها الخطيرة جدا ، وسنعرض هنا لضررها على الانسان بما يتعلق بالجن عن طريق المسّ المسمى بمسّ العشق ، حيث ينظر الجني بلذة الى ذلك الذي يمارس تلك العادة فيعشقه وربما تلبسه ،يقول شيخ الاسلام ابن تيمية-رحمه الله تعالى-في مجموع الفتاوى: ((وصرعهم للإنس قد يكون عن شهوة وهوى وعشق كما يتفق للإنس مع الإنس))
ومن الاعراض التي ربما تحصل للمصاب بذلك المسّ كثرة الإحتلام ، وعدم الرغبة في الزواج لأن المسّ يصرفه عنه.
كذلك تبلد الغريزة الجنسية تجاه الجنس البشري الآخر .
ربما يحصل له الضيق اثناء المواقف العاطفية والاعياء الشديد عند المعاشرة. وغير ذلك .

واحذر هنا الشباب من الجنسين من هذه الممارسات الجنسية الخاطئة والضارة جدا ، واهمس في اذن كل امرأة ان تحذر من المكوث الطويل امام المرآة ، فانها حين تبدوا في كامل زينتها بل وتستعرض بعض النساء مفاتنها ربما يكون بقربها بعض الجان الذي ربما استغل لحظة غفلة منها والحق بها الضرر بتقدير من العزيز الحكيم ، فلنحذر جميعا من ساعات الغفلة ، ولنحرص على كسب الوقت فيما ينفع .

اسأل الله لي ولكم السلامة والعافية من الشرور .

والحمد لله رب العالمين،،،،،


يتخلص الشاب الواقع في العادة السرية من زمن بعيد؟


الجواب :

لا بد أن يعلم من وقع في هذا المنكر عدة أمور :

أولها : أن يعلم أن العادة السرية محرمة بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم, فمن الكتاب قوله تعالى : (والذين هم لفروجهم حافظون, إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين, فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) ) فأباح الله التمتع بالزوجة, وما ملكت اليمين فقط (وكل تمتع وراء ذلك فهو تعد على حدود الله وانتهاك لحرماته)
وأما تحريمه من السنة فقوله عليه الصلاة والسلام : (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج, ومن لم يستطع فعليه بالصوم [ ولو كانت العادة السرية مباحة لأرشدنا إليها كبديل عن الزواج.

ثانيهاً : ليس من المستساغ إتيان مثل هذا العمل بحجة أنه أهون من الزنا ، فالزنا أهون من الكفر ولم يكن ذلك مسوغاً له.

ثالثها : تجر العادة السرية أضرارا صحية على صاحبها, فتسبب أضرار بالعين, وتقوساً في الظهر, وسوء في الهضم, والمدمن عليها يصاب بسرعة في الدفق فلا يقدر أن يأتي امرأته, ويصاب كثير من الممارسين لها بأمراض نفسية مزمنة, وغيرها من الأضرار التي تجرها هذه العادة.

رابعها : إن استشعر الإنسان حرمة هذا العمل, والأضرار الجسيمة من ورائه, كانت رادعا له عن هذا العمل المشين, وعلى العبد أن يراقب ربه في الخلوات, ويعلم أن أعضاءه قد تكون شاهداً على ما يعمل, وينطق بما فعل من حرام.

خامسها : كيف يريد الإنسان أن يتخلص من هذه العادة وهو لم يتخلص من مؤثراتها, من مشاهدة ما حرم الله في الفضائيات والمجلات من صور إباحية تثير الشهوة, ؟! بل علبه أن يشغل وقته بما يفيده, ولو في أشياء من الدنيا, ويحرص على أن لا يذهب إلى النوم إلا وهو يريد أن ينام, حتى لا يجعل للشيطان فرصة بأن يملي عليه من الأفكار والخواطر ما يكون سبباً في وقوعه في هذه العادة.

سادسها: عليه أن يحذر من مدخلين للشيطان التساهل والتهاون في المعصية، أو اليأس من رحمة الله والشعور بأنه لا أمل له في الخلاص.

سابعها : وآخرها لا ينسى العبد دعاء ربه عز وجل, بصدق أن يخلصه من هذا الداء, ويدعوه موقناً بالإجابة فهو القائل أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء) ويحرص على أن يكفر ما عمل بالعمل الصالح والإكثار من الحسنات, قال تعالى إن الحسنات يذهبن السيئات ومن استعان بالله عز وجل, وأقبل عليه بتوبة صادقة تاب الله عليه وأعانه

س.كيف تقاوم البنت شعور الشهوة بداخلها ومحاولة صرفه؟

ج. يجيب على هذا السؤال فضيلة الشيخ/ محمد الدويش

الشهوة أمر جبل عليه الناس ولايمكن التخلص منه.

والتخلص منه ليس هو المطلوب من المسلم، إنما المطلوب هو أن يمتنع من صرفها في الحرام، وأن يصرفها فيما أحل الله تعالى.

ويمكن أن يتم حل مشكلة الشهوة لدى الفتاة من خلال خطوتين:

الخطوة الأولى:

إضعاف مايثير الشهوة ويحركها في النفس ، ويتم ذلك بأمور، منها:

1 - غض البصر عما حرم الله تعالى، قال عز وجل(وَقُل لِّلْمُؤْمِنَات ِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ).

وقال صلى الله عليه وسلم :"لاتتبع النظرة النظرة؛ فإنها لك الأولى وليست لك الثانية" . ومصادر النظر الحرام كثيرة، ومنها : النظر المباشر للشباب والتأمل في محاسنهم، ومنها النظر من خلال الصور في المجلات والأفلام.

ب - الابتعاد عن قراءة القصص والروايات التي تركز على الجانب الجنسي، أو متابعة مواقع الإنترنت المهتمة بذلك.

ج - الابتعاد عن مجالسة أصدقاء السوء وصديقات السوء.

د - التقليل ما أمكن من التفكير بالشهوة، والتفكير بحد ذاته لامحذور فيه، لكنه إذا طال قد يقود صاحبه إلى فعل الحرام.

هـ إشغال الوقت بالأمور المفيدة، لأن الفراغ قد يقود الفتاة إلى الوقوع في الحرام.

و - التقليل من الذهاب للأماكن العامة التي يختلط فيها الشباب بالفتيات.

ز - حين تبتلى الفتاة بالدراسة المختلطة ولاتجد بديلا فينبغي أن تلتزم الحشمة والوقار، وتبتعد عن مجالسة الشباب والحديث معهم قدر الإمكان، وتقصر صلتها بزميلاتها من الفتيات.

الخطوة الثانية:

تقوية مايمنع من سير النفس في طريق الشهوة، ويتم ذلك بأمور منها:

أ - تقوية الإيمان في النفس وتقوية الصلة بالله عز وجل، ويتم ذلك: بكثرة ذكر الله، وتلاوة القرآن، والتفكر في أسماء الله تعالى وصفاته، والإكثار من النوافل. والإيمان يعلو بالنفوس ويسمو بها، كما أنه يجعل صاحبه يقاوم الإغراء.

ب - الصيام، وقد أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم في قوله:"يامعشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم؛ فإنه له وجاء ". والخطاب للشباب يشمل الفتيات.

ج - تقوية الإرادة والعزمية في النفس، فإنها تجعل الفتاة تقاوم دافع الشهوة وتضبط جوارحها.

هـ - تذكر ما أعده الله للصالحات القانتات، قال عز وجل (إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَات ِ وَالْمُؤْمِنِين َ وَالْمُؤْمِنَات ِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّق ِينَ وَالْمُتَصَدِّق َاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا

وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) .

و - التأمل في سير الصالحات الحافظات لفروجهن، ومنهم مرييم التي أثنى عليها تعالى بقوله (وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ) والتأمل في حالها وحال الفاجرات والساقطات والمقارنة بين الصورتين، وشتان بينهما.

ز - اختيار صحبة صالحة، تقضي الفتاة وقتها معهن، ويعين بعضهن بعضا على طاعة الله تعالى.

ح - المقارنة بين أثر الشهوة العاجلة التي تجنيها الفتاة حين تستجيب للحرام، ويتبع هذه الشهوة من زوال لذتها، وبقاء الحسرة والألم. وبين أثر الصبر ومجاهدة النفس، ومعرفة أن لذة الانتصار على الشهوة والنفس أعظم من لذة التمتع بالحرام.

ط - الاستعانة بدعاء الله تعالى وسؤاله، وقد حكى لنا القرآن العبرة في ذلك بقصة يوسف عليه السلام (قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ لْجَاهِلِينَ

.فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ).




لعنوان : العادة السرية عند البنات

نظرًا للجهل المنتشر بين الأبناء فقد اكتشفت وللأسف أنني أمارس العادة السرية، أنا أبلغ من العمر 22 وغير متزوجة، أتساءل هل تؤثر ممارستها على أنوثة الفتاة أم لا ؟ أرجو إيفائي بالمعلومات وشكرًا المشكلة
د.عمرو أبو خليل اسم الخبير

الحل

الأخت السائلة
بدأت رسالتك بقولك "نظراً للجهل المنتشر بين الأبناء" وهذه حقيقة أن كثيرًا منا ينقصهم الثقافة الجنسية التي توفر لهم حماية أنفسهم من الوقوع في الزلل. وهي ثقافة مهمة؛ لأنها تعرفهم الخير والشر والصواب والخطأ فمعرفة الشر تجعلنا نتفاداه كما قال الشافعي:
"عرفت الشر لا لشر لكن لتفاديه ومن لم يعرف الشر أحرى أن يقع فيه"
ولكن هل مسئولية الأبناء تثقيف أنفسهم من أي طريق أو سبيل؟ لا يا أخت إنها مسئولية الأباء تجاه أبنائهم. ولكن مع كل أسف إن نسبة كبيرة من الآباء في مجتمعاتنا لا يحاولون إلقاء الضوء على الجانب الجنسي في حياة أبنائهم، إنها بلا شك مسئولية الأب والأم معًا؛ فمنذ بداية دخول الأبناء مرحلة البلوغ عليهما أن يكونا هما المصدر لمعرفة كل ما يحتاجه الأبناء في هذه المرحلة من معلومات، وألا يتركوهم للأصدقاء أو المجلات والتلفاز لتكون مصدرًا لثقافتهم الجنسية.
وإذا سألنا أنفسنا لماذا لا يقوم نسبة كبيرة من الآباء والأمهات بهذا الدور؟
نجد ذلك:
1ـ بدافع الحياء أو الخجل من مناقشة هذه الأمور مع أبنائهم فلا يحاولون طرق هذا الباب فيتركونه لغيرهم.. من؟! لا أدري.
2ـ انشغال الأب والأم بهموم المادة، والسعي وراء الرزق تاركين الأبناء.
3ـ الاعتقاد أن المدرسة قد تقوم عنهم بهذا الدور بالنيابة عنهم!!
لذا من خلال رسالتك ابعث رسالة إلى كل أب وأم: أولادكم أمانة في أعناقكم فلا تكونوا سبب جهلهم، ووقوعهم في الرذيلة.
"يا أيها الذين أمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون" فبالله عليكم أنقذوا ذواتكم قبل الوقوع في المحظور.
معذرة أطلت عليك فيما لا ذنب لك فيه، أسعدني ما لمسته في رسالتك من رغبتك في الإقلاع عن هذه العادة وشعورك بالذنب وتوبتك عما وقعت فيه عن جهل. عفا الله عما سلف وغفر لك وتاب عليك.
لذا أقول لك احرصي على مقاومة نفسك وتربيتها لتعلين فوق شهواتها وحاولي البعد عن المثيرات، وكذلك أكثري من صوم التطوع.
لم توضحي في سؤالك ما المقصود بأنوثة الفتاة هل تقصدين بكارة الفتاة في هذه الحالة تكون الإجابة أن هذا يعتمد على طريقة أداء العادة السرية، فإذا كانت تتم باستخدام أداة ففي بعض الأحوال مع سوء الاستخدام أو شدة الانفعال يمكن أن يؤثر ذلك على غشاء البكارة ويؤدي إلى تمزقه، وبالذات إذا كان ذلك يتم عن طريق محاولة تقليد الإيلاج الطبيعي.
أما إذا كان قصدك بأنوثة الفتاة هو قدرتها على الاستمتاع بعد الزواج فإن الإجابة تكون أيضاً حسب طريقة الأداء وكثافته وعدد المرات في اليوم أو الأسبوع والخيالات التي تؤثر في هذه المسألة؛ لأن الفتاة إذا كانت تمارس العادة السرية بصورة مستمرة ومتكررة ولمدة طويلة وتعيش في خيالات خاصة؛ فإن قدرتها على الاستمتاع بعد الزواج يمكن أن تتأثر بحيث يمكن أن يتأخر وصولها إلى مرحلة الشبق (قمة الاستمتاع)، وذلك لأنها تعودت على أن تعطي لنفسها وقتاً طويلاً أثناء ممارسة العادة للاستمتاع بالخيالات وتظل محتاجة إلى ذلك الوقت الطويل للاستمتاع بالزوج، والذي يمكن أن يكون ذلك بالنسبة له شيئًا صعبًا. النقطة الثانية أنه في غالب الأحيان يكون الاستمتاع عن طريق العادة السرية عن طريق الاحتكاك بالأجزاء الخارجية (البظر) والوصول إلى قمة الاستمتاع (الشبق) يكون عن طريق ذلك، وفي حالة الزواج يكون الإيلاج هو الوسيلة الأساسية للوصول لذلك، فيؤدي ذلك لعدم إحساسها بمتعة الإيلاج ووصولها للقمة من خلال فترة حتى تتعود على ذلك، وقد لا يفطن الزوج لذلك وتظل الزوجة متعبة؛ لأنها لا تصل على الاستمتاع الكافي نتيجة لأن الزوج لا يقوم بالاحتكاك الكافي لها كما كانت تفعل في العادة السرية.


والأمر الأخير أن بعض الفتيات يتطور الأمر عندهم بحيث لا تستطيع الحصول على الاستمتاع إلا من خلال العادة السرية فقط، ولا تستمتع بالطريقة الطبيعية، وهذه النسبة بالرغم من قلتها، ولكنها ممكنة الحدوث وتؤدي إلى مشاكل زوجية خطيرة، برجاء مراجعة أجوبتنا على استمناء الرجل، وتظل الكلمة التي نهمس بها في أذن فتاتنا الكريمة أن تشغل وقت فراغها بكل ما هو مفيد، وأن تبتعد عن المثيرات، وصحبة الأخيار هي أفضل وقاية من كل هذه المخاطر.

lgt ;hlg uk hguh]m hgsvdm ggfkhj ,hgh,gh] ,hqvhvih ,ugh[ih

رد مع اقتباس
قديم 31-7-2008, 10:31   #2
اشرف الوكيل
::كبارالشخصيات::
 
الصورة الرمزية اشرف الوكيل
 
تاريخ التسجيل: 04-11-2007
المشاركات: 2,557
معدل تقييم المستوى: 65
اشرف الوكيل في بدايه التميزاشرف الوكيل في بدايه التميزاشرف الوكيل في بدايه التميز
رد: ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها

جزاك الله خيرا جعله الله فى ميزان حسناتك
اشرف الوكيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-7-2008, 10:56   #3
كاسبر2010
:: المشرف العام ::
 
الصورة الرمزية كاسبر2010
 
تاريخ التسجيل: 22-07-2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,348
معدل تقييم المستوى: 141
كاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميز

المزاج
مع البنات

رد: ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها

شكرا علي مرورك
كاسبر2010 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-8-2008, 21:54   #4
maha
:: عضو ماسي ::
 
الصورة الرمزية maha
 
تاريخ التسجيل: 22-06-2008
الدولة: فلسطين حبيبتي
المشاركات: 2,650
معدل تقييم المستوى: 65
maha لديه الكثير والكثير من الابداعmaha لديه الكثير والكثير من الابداعmaha لديه الكثير والكثير من الابداعmaha لديه الكثير والكثير من الابداعmaha لديه الكثير والكثير من الابداعmaha لديه الكثير والكثير من الابداعmaha لديه الكثير والكثير من الابداعmaha لديه الكثير والكثير من الابداع
رد: ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها

شكراااااااا الك كتيررررر
maha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-8-2008, 21:57   #5
كاسبر2010
:: المشرف العام ::
 
الصورة الرمزية كاسبر2010
 
تاريخ التسجيل: 22-07-2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,348
معدل تقييم المستوى: 141
كاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميز

المزاج
مع البنات

رد: ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها

الف شكر علي مرورك
كاسبر2010 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-9-2008, 23:05   #6
الحنين للماضى
:: عضو ماسي ::
 
الصورة الرمزية الحنين للماضى
 
تاريخ التسجيل: 13-01-2008
الدولة: جبــــ العشاق ــــال
المشاركات: 3,602
معدل تقييم المستوى: 75
الحنين للماضى في بدايه التميزالحنين للماضى في بدايه التميزالحنين للماضى في بدايه التميز

المزاج
فلة

رد: ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها

شكرا اخى على الموضوع
الحنين للماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-9-2008, 23:43   #7
المدمر الجزائري
موقوف
 
الصورة الرمزية المدمر الجزائري
 
تاريخ التسجيل: 11-09-2008
الدولة: algeria
المشاركات: 695
معدل تقييم المستوى: 0
المدمر الجزائري سوف يصبح مميزالمدمر الجزائري سوف يصبح مميز
رد: ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها

السلام عليكم
هههههههههه انت والله عضو مميز أمام الكل أظهرت أنك تملك شجاعة لا توصف
بارك الله فيك على هذا الموضوع.......مع مزيد من الابداع هههههههههه

.man
المدمر الجزائري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2008, 08:43   #8
كاسبر2010
:: المشرف العام ::
 
الصورة الرمزية كاسبر2010
 
تاريخ التسجيل: 22-07-2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,348
معدل تقييم المستوى: 141
كاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميزكاسبر2010 رائع الابداع والتميز

المزاج
مع البنات

رد: ملف كامل عن العادة السرية للبنات والاولاد واضرارها وعلاجها

الف شكر علي مرورك الرائع
كاسبر2010 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



جديد مواضيع قسم حــــــوار جــرئ
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قنبلة وتحدي اكثر من 90 برنامج كامل لعام 2009 مع الكراكات والارقام السرية النجم محمد البرامج الجديدة و الانترنت - New Programes and Internet 102 23-1-2010 02:13
كل شئ عن انفلونزا الخنازير ما هي وعلاجها كاسبر2010 مـنـتدى المعـلومـات العــامـه 4 03-5-2009 17:18
كيف تنتصر على العادة السرية ؟ mot_201 منتدى الكتب 7 08-10-2008 18:43
ملف كامل لمعرفة انواع البشرة وعلاجها كاسبر2010 أهتمي ببشـرتك 0 24-7-2008 00:41


الساعة الآن 14:50.

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.