X

زوارنا الاعزاء ننصحكم بتحميل برنامج Alexa toolbar
من مزايا هذا البرنامج

سيظهر لك ترتيب كل موقع تتصفحه عالمياً.
ستتمكن من معرفة تقييم كل موقع تزورة.
مشاهدة المواقع المشابهة للموقع الذي تتصفحه.
مشاهدة المواقع الاكثر شعبية في الانترنت في الوقت الحالي.
إمكانية رؤية كيف كان شكل مواقعك المفضله في الماضي.
دعم كل المواقع التي تتصفحها مما يعني استمرارها و تطورها.

لتركيب البرنامج اتبع الاتي:

  1. اضغط على هذا الرابط

  2. اضغط علي intsall Alexa toolbar

  3. قم بتحميل البرنامج و بعد ذلك قم بتثبيته علي جهازك

معضلة الإنقسام الفلسطيني.. وحدود الغضب العربي!


العودة   منتديات فيومي - لكل البرامج الجديدة > القسم العام > قســمـ المعلومـات وتبـادل الخـبرات > مـنـتـدى المخابرات والسياسه

الملاحظات

معضلة الإنقسام الفلسطيني.. وحدود الغضب العربي!

يبدو أن النظام العربي ممثلا في جامعة الدول العربية أو لنقُـل "الرسميون العرب"، قد وصلوا إلى نقطة حرِجة في تعاملهم مع القضية الفلسطينية، عبّـرت عنها كلمات الغضب التي وردت على

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-10-2008, 19:49
الصورة الرمزية فلسطيني اعشق الفيوم
فلسطيني اعشق الفيوم فلسطيني اعشق الفيوم غير متواجد حالياً
:: كبار الشخصيات ::
 
تاريخ التسجيل: 01-10-2008
الدولة: حاليا مصر
المشاركات: 254
معدل تقييم المستوى: 36
فلسطيني اعشق الفيوم سوف يصبح مميز
معضلة الإنقسام الفلسطيني.. وحدود الغضب العربي!

يبدو أن النظام العربي ممثلا في جامعة الدول العربية أو لنقُـل "الرسميون العرب"، قد وصلوا إلى نقطة حرِجة في تعاملهم مع القضية الفلسطينية، عبّـرت عنها كلمات الغضب التي وردت على لسان كُـل من وزير الخارجية السعودى الأمير سعود الفيصل وأمين الجامعة العربية عمرو موسى، وكذلك بيان وزراء الخارجية العرب الصادر عن دورة الاجتماع الـ 130، الذي عقد مؤخرا في القاهرة.

وكان مثيرا أن تكون هناك إشارات لتوقيع عقوبات على الفصيل أو الفصائل التي ترفض المصالحة الفلسطينية أو تعوّقها أو لا تتعاون بصورة كافية مع الجهود المصرية.

ومما قاله موسى، إن العقوبات ستكون "ضد الجميع إذا لم يتصالحوا... نحن ندرس الإجراءات التي سوف تُـتخذ إزاء الفوضى الفلسطينية القائمة، وكلها في إطار مشاورات مغلقة في داخل النظام العربي الآن".
مظاهر وأسباب متعدّدة

ولهذه النقطة الحرجة أو نقطة الغضب أكثر من مظهر وأكثر من سبب. فمن جانب، هناك مبادرة عربية مُـعلنة بشأن التسوية الشاملة، والتي تتضمّـن قطعا إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة وتواصل جغرافي، مقابل السلام مع إسرائيل، لكن مشروع الدولة الفلسطينية نفسه، كما تدُل على ذلك تجربة السلطة الوطنية والانقسام الفلسطيني، سياسيا وجغرافيا، منذ أكثر من عام، يجعل هدف الدولة في مواجهة رياح عاتية.

فكيف يمكن للنظام العربي أن يدافع عن مطلب الدولة وينادي بوجودها فورا، في الوقت نفسه الذي تتفاوض فيه السلطة الفلسطينية مع قوة الاحتلال، وهي عاجزة عن السيطرة على كامل الأرض، التي يُـفترض أنها تحت يدها، سواء في الضفة أو في القطاع؟

فالمسؤولية، حسب وزير الخارجية السعودي "يجب أن يتحمّـلها الفلسطينيون.. فالاقتتال بينهم يدور بشكل يضر بقضيتهم، وما تمُـر به يهدِّد بتحويلها من كونها قضية شعب يرزح تحت احتلال غاشم، إلى نموذج متقدّم من تقسيم المقسَّـم وتجزئة المجزَّأ، وهو نموذج ينذرنا بقابليته للتعميم والانتشار في العالم العربي".

هناك أيضا جانب آخر، يتمثل في أن النظام العربي أو بعض دوله الفاعلة أو المعنية بقضية الصِّـراع والسلام في المنطقة، سعت في السابق القريب إلى ترميم الخَـلل الفلسطيني وقدمت بالفعل المشورة والنصيحة لكل الفرقاء الفلسطينيين، وبذلت جُـهدا في استضافة أو القيام بدور الوسيط.

نذكر هنا دور القاهرة في 2005، وفي الأشهر الأخيرة، ومن قَـبل دور الرياض في اتفاق مكة ثم المبادرة اليمنية، التي تحوّلت إلى مبادرة عربية في قمة دمشق في مارس 2008 وباتت مسؤولية عربية جماعية، ومع ذلك، فلم تتحرك قضية المصالحة الفلسطينية خُـطوة واحدة إلى الامام، بل على العكس، فقد تدهور الوضع أكثر وأكثر، وباتت المُـصالحة الفلسطينية نفسها في مهبّ الريح.
من المصالحة إلى الحديث عن اللاشرعية



الأكثر من ذلك، أصبح الحديث لدى البعض الفلسطينى يتجاوز المصالحة إلى الحديث عن لا شرعية للرئيس أبو مازن بعد أشهر قليلة، والدعوة إلى نقل السلطة إلى رئيس المجلس الوطنى الفلسطينى ـ وهو عبد العزيز الدويك، القابع الآن فى السجون الإسرائيلية ـ أو نائبه عملا بالدستور والقانون، كما طالب بذلك خالد مشعل في تصريحات صدرت عنه يوم 14 سبتمبر الجاري بدمشق.

ورغم أن هناك وِجهة نظر قانونية لا تتفق مع هذا الطرح جُـملة وتفصيلا وترى أن شرعية الرئيس مُـمتدة حتى يناير 2010 وليس 2009، باعتبار أن مدة الرئاسة أربع سنوات، حسب الدستور، فإن المعنى هنا واضح، فحماس تبدو، رغم إعلانها الاستعداد للقاء الرئيس ومستعدّة للمصالحة والبحث في المبادرة العربية، فإنها تبشر بتأخّـر الاتفاق على التفاصيل إلى ما بعد يناير المقبل، ممَّـا يُـعطيها الحق في تولي رئاسة السلطة عمَـلا بالدستور، الذي لم يحترمه أحد بالقدر الكافي بعدُ.

فضلا عن ذلك، فإن حماس تعتبِـر أن ما تقوم به القاهرة من لقاءات تمهيدية مع الفصائل المختلفة، لن يُـفيد كثيرا. فالأساس من وجهة نظرها، هو أن تكون هناك مصالحة بين الفريقين الرئيسيين، أي فتح وحماس، وبعد ذلك، يأتى دور الفصائل الأخرى في مباركة هذه المصالحة، وإضفاء الشرعية الشعبية عليها، وهو ما يعتبره المصريون أنهم وغيرهم جرّبوه سابقا ولم يكن فاعلا، وأن تجاهل الفصائل الأخرى ليس أمرا حكيما.
مناخ ضاغط للمصالحة

إن رجعنا إلى كلمات عمرو موسى، يتّـضح أيضا أن جزءا من الغضب العربي مرتبِـط بتوفير مناخ ضاغط على الفصائل الفلسطينية من أجل التفاعل الايجابي مع الجهود المصرية، التي هي في جزء منها تخدِم المبادرة اليمنية، إن لم تكن تطبيقا لها بنُـكهة مصرية ودعم عربي.

ومقال موسى، لا يحتمل اللُّـبس. فالنظام العربي "لا يريد ولن يتعامل مع عملية مصالحة، مثل عملية السلام تستمر سنة واثنتين وعشر. هذا الكلام يجب أن يقف عند حدٍّ معيَّـن وخلال فترة زمنية معينة... نحن في انتظار نتائج عملية، المصالحة التي تقودها مصر مدعومة من الجامعة العربية بالإجماع".
الاستياء والحرج

الجانب الثالث يُـمكن التعبير عنه بوجود نوع من الاستياء العربي مصحوبا بالحرج، الاستياء نتيجة أن الفلسطينيين، أو بالأحرى بعضا من فصائلهم الرئيسية تبدو غير معنِـية أبدا بقضية المصالحة واستعادة وِحدة الوطن والقضية، وهي لها أولويات بعيدة تماما عن الأولويات التي يراها النظام العربي، الأولى والأهم.

أما الحرج فراجع إلى أن النظام العربي يبدو عاجزا أمام رفع الحصار الذي تعاني منه غزة، وبينما أمكن لناشطين أوروبيين أن يكسروا هذا الحصار، ولو في تحركات رمزية، كما حدث في الأسبوع الأخير من أغسطس الماضى، فإن النظام العربي الرسمي يبدو محكُـوما بوِجهة النظر الدولية، التي تربط رفع الحصار بشروط أربعة، منها أن تنبذ حماس المقاومة أو العنف وتعترف بإسرائيل والاتفاقيات الموقَّـعة مع السلطة، وهو ما ترفضه حماس، رغم أن حكومتها المُقالة دخلت بالفعل في تهدئة مع الجانب الإسرائيلي بعد وساطة مصرية قبل ثلاثة أشهر.

وهكذا يرى النظام العربي أن الانقسام الفلسطيني لا يوفِّـر قوّة دفع للمطالبة برفع الحصار، وكأنه بذلك يرفع عن نفسه العَـتب عن التماهي مع الشروط الدولية، فضلا عن كونه يضع بصورة عملية شرطا آخر لرفع الحصار، وهو إتمام المصالحة الفلسطينية بصورة تؤدّي إلى تشيل حكومة تكنوقراط غير فصائلية، يمكن معها المناداة بأنها تتناسب مع الشروط الدولية، ومن ثمَّ يتِـم، إما رفع الحصار أو كسره، حسب المقتضيات.
جزء مشروع وآخر لا

من هذه المداخل، يمكن أن نفهَـم أن بعضاً من الغضب العربي مشروع، لأنه ببساطة يحمِّـل الفلسطينيين مسؤولية تاريخية تُـجاه ما يجري بينهم من انقسام واقتتال وشكوك متبادَلة حول الشرعية، سواء للرئاسة الفلسطينية أو الحكومة المُـقالة أو للمجلس النيابي نفسه، ولكنه لا ينفي أيضا أن هذا الغضب في جزء منه تغطِـية على المسؤولية العربية نفسها، التي تقف عاجِـزة عن رفع الحصار وعن تأمين مصالحة فلسطينية قادرة على الصمود في وجه التحدِّيات.



فالعجز العربي - في نظر كثيرين - هو العامل المفتاح، وليس العجْـز الفلسطيني أو الإقتتال فيما بينهم، وأنه طالما استمر هذا العجز العربي، فإن الوضع الفلسطينى لن يتطوّر، لا نحو مصالحة ولا نحو مفاوضات جادّة ولا نحو حقوق مشروعة.

فالمهم - من وجهة نظرهم - أن يُـدرك صانعو القرار العربي أن المِـحنة الفلسطينية بكل أشكالها وتبِـعاتها، هي عرض للمِـحنة العربية الأكبر، محنة فِـقدان البَـوْصلة العربية وفِـقدان الإرادة، التي تجتمع على قلب رجل واحد من أجل وقف التَّـدهور العربي وإعلاء المرجعيات القومية وتحقيق شراكة عربية شاملة ومستقرّة وطموحة

luqgm hgYkrshl hgtgs'dkd>> ,p],] hgyqf hguvfd!

رد مع اقتباس
قديم 04-10-2008, 20:24   #2
hidden dragon
:: عضو سوبر ::
 
الصورة الرمزية hidden dragon
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2008
الدولة: egypt
المشاركات: 812
معدل تقييم المستوى: 42
hidden dragon محترف الابداعhidden dragon محترف الابداعhidden dragon محترف الابداعhidden dragon محترف الابداعhidden dragon محترف الابداع
M4m (1) رد: معضلة الإنقسام الفلسطيني.. وحدود الغضب العربي!

والله اخى ماعندى الرد على اللى بيحصل لكن تحليلك للموقف جميل جدا
واتمنى ان تجتمع كلمة الفلسطينين
لان المستفيد الاوحد مما يحدث
الكيان الصهيونى
hidden dragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2008, 23:02   #3
فلسطيني اعشق الفيوم
:: كبار الشخصيات ::
 
الصورة الرمزية فلسطيني اعشق الفيوم
 
تاريخ التسجيل: 01-10-2008
الدولة: حاليا مصر
المشاركات: 254
معدل تقييم المستوى: 36
فلسطيني اعشق الفيوم سوف يصبح مميز
رد: معضلة الإنقسام الفلسطيني.. وحدود الغضب العربي!

اقتباس:
بواسطة hidden dragon مشاهدة المشاركة
والله اخى ماعندى الرد على اللى بيحصل لكن تحليلك للموقف جميل جدا
واتمنى ان تجتمع كلمة الفلسطينين
لان المستفيد الاوحد مما يحدث
الكيان الصهيونى

كل التحية الك حبيبي
وتقبل الله دعائك بالفعل ان اكثر الاشياء الما في حياتنا كفلسطينيين هو الانقسام ما نحس به من ظلم من طرفي النزاع الظالميمن فتح وحماس
اكثر ظلما من الكيان الصهيوني
ولك كل احترام وتقدير
فلسطيني اعشق الفيوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2008, 23:19   #4
hidden dragon
:: عضو سوبر ::
 
الصورة الرمزية hidden dragon
 
تاريخ التسجيل: 03-07-2008
الدولة: egypt
المشاركات: 812
معدل تقييم المستوى: 42
hidden dragon محترف الابداعhidden dragon محترف الابداعhidden dragon محترف الابداعhidden dragon محترف الابداعhidden dragon محترف الابداع
رد: معضلة الإنقسام الفلسطيني.. وحدود الغضب العربي!

مشكور يا غالى
لك منى كل حب وود وصدق
اخزك
احمد سعيد
hidden dragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2008, 01:12   #5
TaTaS
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية TaTaS
 
تاريخ التسجيل: 09-05-2008
المشاركات: 604
معدل تقييم المستوى: 41
TaTaS مبدعTaTaS مبدعTaTaS مبدعTaTaS مبدع
رد: معضلة الإنقسام الفلسطيني.. وحدود الغضب العربي!

مشكور على الموضوع الهام
TaTaS غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-10-2008, 00:16   #6
فلسطيني اعشق الفيوم
:: كبار الشخصيات ::
 
الصورة الرمزية فلسطيني اعشق الفيوم
 
تاريخ التسجيل: 01-10-2008
الدولة: حاليا مصر
المشاركات: 254
معدل تقييم المستوى: 36
فلسطيني اعشق الفيوم سوف يصبح مميز
رد: معضلة الإنقسام الفلسطيني.. وحدود الغضب العربي!

اقتباس:
بواسطة taataas مشاهدة المشاركة
مشكور على الموضوع الهام


كل التحية لعيونك وياريت يا اخوان دعواتكم لاخوانكم الفلسطينيين ان ربنا يوحد كلمتهم
فلسطيني اعشق الفيوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



جديد مواضيع قسم مـنـتـدى المخابرات والسياسه
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغضب عند الرجل والمرأة eman salah مـنـتـدى الاسـره والـطـفل 1 13-8-2009 23:29
يوم الارض الفلسطيني.. maha منتدى الحوار العام 9 31-3-2009 12:25


الساعة الآن 06:14.

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.